قصه سكس - تجربة وعمل بروفة لليلة الدخلة مع المهندسة شروق المطلقة

قصص سكس

أنا طارق عمري ٢٧ سنة بشتغل مهندس معماري منذ ٣ سنوات كنت بشتغل في شركة مقاولات و كان معايا مهندسة اختلفت مع صاحب الشركة وسابت الشغل فكنا محتاجين مهندسة تانية عشان تمسك شغلها ووفرت الشركة مهندسة أخرى اسمها شروق اشتغلت معانا و صاحب الشركة طلب مني أسلمها شغل المهندسة اللي مشيت .وتعرفت عليها وسألتها انت مش مجوزة ؟فأخبرتني بأنها كانت متزوجة ومخلفة منه ولد وبنت وسافرت مع زوجها للعمل بالخارج لكن اختلفت معاه وطلبت الطلاق وسابته وجابت عيالها ونزلت مصر. وشروق شابة في الثلاثين من عمرها بيضا و قصيرة شوية بس مليانة و مدملكة وعليها طياز تهبل و بتلبس بنطلونات جينز ضيقة وكانت تمشي قدامي و طيازها تهتز وكانت لما تلبس نضارتها مع جمال عينيها كنت بتجنن عليها.

كنت ماسك ترميم مبنى فنزلت معايا الموقع عشان نرفع مقاساته وهي ترسمه لأنه مبنى قديم وماكانش ليه رسومات و كان فيه جزء مهجور ومهدم ومابيدخلوش نور .. فقلت في نفسي انها أكيد مش هتدخل معايا نقيس الغرف المضلمة لوحدنا ..لكن لقيتها اول ما جينا عند الجزء ده دخلت قبلي ولا كأن فيه حاجة وبتقيس من غير ماتحسسني انها قلقانة او خايفة مني ..وبعدين واحنا بنقيس لقيتها بتحكيلي عن مشاكلها مع جوزها وليه سابته بالرغم من حبها له.. بس هو ماكانش بيعاملها كويس وتكلمت كثيرا وكل ده من غير ما اسألها او اتدخل في حاجة . وبدأت ادردش معاها .. وأقولها : ممكن المية ترجع لمجاريها ويعرف غلطته .. وبعدين بدأت اجس النبض من بعيد فبدأت .. اقولها : مش معقول يكون عاقل عشان يزعل واحدة بجمالك ورقتك .. فلقيتها ابتسمت .. وقالتلي : بجد انا جميلة ؟ قلتلها : انتي مش محتاجة شهادتي في جمالك وانوثتك ورقتك بس هيا في رجالة كدا مابيقدروش النعمة الا لما تروح منها .. فلقيتها ابتسمت بكسوف كدة .. وقالتلي : ميرسي على كلامك الحلو .. ساعتها كدة بدأت احس انها ممكن تكون عايزة بس ماعندهاش الجرأة انها توضح اكتر من كدة فكان لازم اخد انا الخطوة التالية فبدأت اقرب منها ..بس من غير لمس عشان ماتقلقش على أساس اني بناقشها في حاجة او بنرسم حاجة من اللي بنقيسه فلقيتها كل ما اقرب منها احس انها بتتشد ونفسها بيعلى ..لكن من غير ما تبعد او تعترض ..بالعكس كنت بحس انها بتقرب اكتر وبتحاول تطول الوقت اللي بنقضيه في المكان المضلم ده لحد ما خلصت ..اتأكدت انها خلصانة ومش هتمانع على اي حاجة .

هي رجعت المكتب وانا فضلت في الموقع وبدأنا نتابع الشغل والرسومات مع بعض من خلال التليفون والواتس وتبعتلي وابعتلها صور الشغل ..وبعدين في يوم ع الساعة ١١ بالليل كدة وكنت في الوقت ده خاطب فكنت قاعد لوحدي وكنت هنام .. لقيتها بتكلمني ع الواتس .. بتقولي : انت لسة صاحي ؟ قلتلها : ايوة قالتلي : اصل انا كلمت جوزي واتخانقنا وقاللي مش هطلقك وانا من ساعتها متضايقة ومش عارفة انام فممكن نتكلم شوية ؟ قلتلها : معاكي .. قالتلي : طيب ممكن نتكلم فون عشان مش قادرة اكتب ؟ قلتلها ماشي .. المهم رنيت عليها وقعدنا نتكلم لحد ٢ بالليل وعيطت شوية في الاول لكن هديتها وفضلت اهزر معاها لحد ما ضحكت وبدأت تتكلم معايا وتضحك وصوتها كان رقيق جدا وكأنها كانت قاصدة انها تسخني برقة صوتها ومع الوقت بدأت .. اقولها : ان صوتها حلو قوي ومختلف تماما عن ما بنتكلم في الشغل .. قالتلي : انها في الشغل بتبقى مضغوطة ومتضايقة لكن معاك دلوقتي انا مرتاحة وحاسة انك قريب مني اوي .. قلت بس لازم انيكها في اقرب وقت.. لقيتها ف آخر المكالمة .. قالتلي : انت بتعمل ايه يوم الجمعة ؟ قلتلها : ولا حاجة .. قالتلي : طيب انا هودي العيال افسحهم فأيه رأيك تخرج معانا ؟ قلتلها : معاكي يا قمر .. قالتلي : قمر !! قلتلها : اه طبعا وأحلى من القمر .. قامت مطلعة ضحكة وقفت زبي ع الآخر .. وقالتلي : انت جميل اوي . قلتلها : ميرسي اشوفك الجمعة .. المهم الجمعة جت ولقيتها جاية لابسة بنطلون جينز ضيق نيك هيتفرتك من طيزها وبلوزة حمرا ماشفتهاش بيها قبل كدة بس كانت تايت كدة علي بزازها كان اول مرة اشوف بزازها حلوة كدة .. والمفاجأة بقى انها كانت جاية من غير الولاد !! وقالتلي : ان جدهم قال ان هو اللي هيخرجهم وانا قلتلهم انا هروح احجز كورس عشان كانوا عايزيني اخرج معاهم .. قلت في نفسي اكيد الموضوع ده مترتب من بدري وكله ده مقصود المهم كانت شقة جوازي لسة مخلصتش فرشها لاني كنت خلاص داخل ع الجواز ..فقلت بس اعمل نيكة بروفة .. فقلتلها : بقولك ايه ؟ قالتي : ايه ؟ قلتلها : انتي خبرة اكتر مني في العمارة واكيد انتي احسن مني وانا دلوقتي بجهز شقة جوازي فأيه رأيك تيجي تقوليلي رأيك فيها ؟ قالتلي : بس حد يقول حاجة وانا طالعة معاك .. قلتلها : كدة كدة الناس عارفة ان الشقة فيها شغل فماحدش هيفكر ان فيه حاجة .. قالتلي : خلاص ماشي ..

وصلنا الشقة ودخلنا كان الفرش موجود لكن لسة حاجات العروسة ماجاتش ..اخدتها ودخلت وريتها السفرة و الانترية والمطبخ والحمام و اوضة الاطفال و بعدين اوضة النوم ..لقيتها اول ما دخلت اوضة النوم راحت وقفت قدام مراية التسريحة وقعدت تظبط في طرحتها .. قلتلها : بتظبتي ايه انتي مزة من غير حاجة .. قالتلي : بجد ؟ قلتلها : اه طبعا .. لقيتها جت ناحية السرير و وطت و بدأت تمشي ايدها علىه .. وقالتلي : يا بخت مراتك بيك ياريت كان جوزي زيك كنت هدلعه احلى دلع ..

رحت جاي من وراها وهية مطاطية كدة وقمت مريح زبي كدة على طيزها الفاجرة وبدأت ازق فيها لقدام .. وقلتلها : كنتي هتدلعيني ازاي ؟ قامت راجعة بضهرها على صدري ولفت راسها .. وقالتلي : كدة ورحنا داخلين في بوسة عميقة حطينا فيها كل الشبق والشهوة اللي عندنا وبعدين قمت لاففها ناحيتي وحضنتها وبعدين قمت بايسها تاني وقمت ماسك بزازها وقعدت افعص فيهم من فوق الهدوم كدة كانوا كبار اوي ومربربين واشتبكنا ف بوسة تاني وقمت مادد ايدي ماسك طيزها وقعدت افعص فيها وهي مدت ايدها فكت حزامي وزراير بنطلوني وطلعت زبي وقعدت تدعك فيه بايديها قمت دايس علي كتافها لتحت قامت نازلة وقمت حاطت زبي في بوقها واشتغلت مص في زبي ولا أحلى بورن ستار . وطلعته وقعدت تلحس فيه وتمشي لسانها ع الفتحة وتبلع السائل اللي بينزل وبعدين نزلت علي بيضاني قعدت تاخدهم في بقها واحدة واحدة .. كانت مجنناني ..وبعدين رحت مقومها وبدأت أفك البلوزة وقلعتهالها وبعدين قلعتها البنطلون وخدتها بوس من فوقها لتحتها وهي لابسة الاندر والبرا وبعدين قلعتها البرا وشفت احلي بزين شفتهم في حياتي فكروني ببزاز جيانا خدتهم على طول في بوقي واشتغلت رضاعة وهيا ماسكة زبي وقمت مقلعها الاندر وانا بارضع ف بزازها و يا سلام على كسها وحلاوته ..

كانت عارفة اني هنيكها فكانت منضفاه ع الآخر وحالقاه ومعطراه فرحت نازل بلساني علي بطنها كدة لحد ما وصلت لكسها وبدأت اكل في كسها وكان أحلي لحم وردي ممكن ألحسه في حياتي وهي كانت ماسكة حلماتها عمالة تقرض فيهم ومغمضة عنيها وعمالة تتأوه أحلى تأوهات بأحلى منيكة من أحلى شرموطة ..

وفجأة قامت ماسكة دماغي وقومتني .. وقالتلي : ارجوك نيكني بقى انا هتجنن ارجوك ارحمني .. قمت منيمها على حرف السرير وانا واقف تحت وبدأت احك زبي ف زنبورها وهيا قامت صارخة .. وقالتلي : دخله بقى هموت منك .. قمت مدخل راسه بس وقعدت ادخلها واخرجها من غير مادخل بقيته وهي هتجنن .. وتقولي : ارزعه كله في كسي حرام عليك بقي ..

رحت مدخله مرة واحدة في كسها قامت شاهقة وبدأت تتأوه تأوهات ممحونة مع كل دخول وخروج لقيتها بتقولي أسرع رحت مسرع وهيا طارت في السما قمت قايم من عليها وقمت نايم علي ضهري وجبتها من فوق وركبت على زبي وبزازها كانت ف وشي قعدت افعص فيهم وامسك في طيازها وهي تطلع وتنزل على زبي وقعدت تتلوى وهيا نازلة وهيا طالعة عشان تخلي زبي يلمس كل حتة في كسها .

وبعدين قمت مقومها وغيرت الوضع لوضع دوجي وقعدت العب في كسها وهي موطية كان منظر كسها من ورا يهبل ورحت مدخل زبي في كسها وقعدت انيك وهيا تتأوه لحد ما لقيت نفسي هنزل ..

قالتلي : نزل جوايا بردلي كسي .. قلتلها : احسن تحملي ؟ قالتلي : لأ انا لسة ماجاتنيش دورة من ساعة ما ولدت بنتي .. قمت منزل في كسها وحسيتها بتترعش تحتي وانا بنزل .. وقمت نايم جنبها وقعدت ابوس فيها .. وبعدين قمنا خدنا حمام مع بعض و طلبنا اكل وقعدنا اكلنا .. ولبسنا ونزلنا على وعد بتكرار اللقاء ..

لكن للأسف انا سبت الشركة واتجوزت ..

وبقيت بكلمها على فترات بس اتطمن عليها .. لكن مانكتهاش تاني .. ودي كانت احلى بروفة ليا قبل الدخلة.

قصه سكس – تجربة وعمل بروفة لليلة الدخلة مع المهندسة شروق المطلقة



73 views
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

From: manchesterawy

Categories: قصص سكس

Tags: , , , ,

Added on: April 29th, 2018

Login to wp-admin and go to Appearance -> Theme Options -> Footer Customization and enter the HTML code for Footer Banner in Textarea-1